السادة الاشراف آل الصوفي الحسيني

 

مشاهير إسرة آل الصوفي (الحسيني)

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدي وجدي محمد بن عبد الله وآله وصحبه وسلم

 

هناك عائلات وأسر من السادة الأشراف:

أولهم السادة الاشراف آل الصوفي الحسيني من الفرع الصيادي الرفاعي الحسيني ومنهم علماء وقضاة ومفتون وقادة:

 

-السيد الشريف محمد الصوفي الحسيني: (ولي الله المشهور أطلق عليه بسطاء وعوام أهل اللاذقية قاضي الحاجات) نشأ رضي الله عنه على نفس طريقة أبيه كان أماماً وعالماً وفقيها وزاهدا أشتهر بالصلاح التقوى والفضل وبعلم الطب الاسلامي والنبوي وبطب الاعشاب وله تآليف كثيرة توفى في مدينة اللاذقية توفى عام 1238 للهجرة ظهرت على يده الكثير من الكرمات وله مقام معلوم هدم كما هدمة مقامات الولي المشهور محمد الصوفي ولي الله بسبب المندوب الفرنسي ايام الاحتلال الفرنسي حيث تم بناء المندوبية مكان المقبرة التي تسمى مقبرة البطرني وقد اصبحت المندوبية متحف وطني في مدينة اللاذقية نقل قبر ولي الله إلى مقبرة القلعة ولم يبنى عليه مقام

 

أعقب ثلاثة ذكور هم:

أ-السيد الشريف محيي الدين الصوفي الحسيني

ب-السيد الشريف محمد الصوفي الحسيني

ج-السيد الشريف عبد القادر الصوفي الحسيني

أن السيد الشريف محمد بن محمد (ولي الله) وكذلك عبد القادر لهم ذرية

 

-السيد الشريف محيي الدين الصوفي الحسيني:

نشأ رضي الله عنه على نفس طريقة أبيه كان أماماً وعالماً وفقيها وخطيباً في المساجد

واشتهر بتدريس العلوم في دور العلم وعلى نفقته الخاصة حيث كان يترفع عن أخذ المال في سبيل الدعوة إلى الله وهو من أجدادي ولد عام 1211 هجري الموافق لـ 1799 ميلادي وتوفى عام 1296 هجري الموافق لـ 1879ميلادي أعقب عدت ذكور وإناث أما الذكور فكانوا كلهم علماء ولهم ذرية ومنهم:

 

1-السيد الشريف أحمد عارف الصوفي الحسيني كان أديباً وعالما تلقى العلوم عن أبيه وعلماء عصره وعلماء الازهر

 

2-السيد الشريف أبراهيم الصوفي الحسيني المتصوف المشهور نقيب وأمين سجل الفرع الصيادي الرفاعي في مدينة اللاذقية المعين من قبل السلطنة العثمانية أيام السلطان عبد الحميد الثاني

 

3-السيد الشريف عبد الوهاب الصوفي الحسيني عالم الأزهر المشهور تلقى العلوم عن أبيه علماء عصره وعلماء الازهر تلقى وألقى العلوم الينية والعربية بالازهر وكان من علمائه المشهورين راجع كتاب القاياتي رحلة البسام في بلاد الشام قسم مدينة اللاذقية

 

4-السيد الشريف عبد اللطيف الصوفي الحسيني قائممقام لواء اللاذقية منح لقب الباشا راجع كتاب القاياتي رحلة البسام في بلاد الشام

 

5-السيد الشريف عمدة العلماء القاضي العلامة محمد صالح الصوفي كان عالماً وقاضياً وأديباً وشاعراً أماما وخطيباً راجع كتاب القاياتي رحلة البسام في بلاد الشام ولد رضي الله عنه عام 1251 للهجرة الموافق لـ 1835ميلادي وتوفى عام 1342 للهجرة الموافق لعام 1924 ميلادي تسلم مناصب عديدة منها منصب القضاء في مدينة راشيا والطفيلة وأورفا وأدلب وغيرهم من المدن الاسلامية في بلاد الشام أيام الدولة العثمانية أشتهر بالعلم والصلاح له مؤلفات جمة مطبوعة ومخطوطة في علم النحو والصرف والادب والشرع والتاريخ والفلك والتوقيت وله عدة أرجوزات وأشعار أحترق معظمها أثناء ثورة صهيون ولكن بقى الكثير من المؤلفات المطبوعة والمكتوبة بخط يده تتلمذ على يد علماء من أمثال محمد بدر الدين ومكرم الكيلاني الحموي وعبد الغني الرافعي ومحمد سعيد الاهدلي اليماني وحسين الجسر وغيرهم كما برع بطب الاعشاب والطب النبوي كما أنه سكن مرسين وعمل قاضي بها وسكن عاصمة الخلافة العثمانية عدة سنوات أستلم منصب متصرف في قضاء اللاذقية حينما كانت اللاذقية تابعة للواء طرابلس قبل أن تصبح اللاذقية لواء كما أنه هو أول من أنشأ المدرسة الاعدادية في مدينة اللاذقية و عمل بها مدرساً تلقى العلوم عن أبيه وعلماء عصره وعلماء الازهر.

 

أعقب أثنان من الذكور وإثنان من الاناث:

 

ا-السيد الشريف محمد سعود الصوفي الحسيني .

ب-القاضي السيد الشريف محمد كامل الصوفي الحسيني.

 

القاضي السيد الشريف محمد كامل الصوفي الحسيني:

ولد رضي الله عنه عام 1251 للهجرة وتوفى عام 1343للهجرة (1867 - 1944)م درس في بداية حياته على يد أباه عمدة العلماء العلامة محمد صالح الصوفي الحسيني وعلى يد أعمامه العلماء وبعض علماء عصرع أمثال علماء حماه والاهدلي اليماني المذكوين سابقاً ثم أنتقل إلى عاصمة الخلافة العثمانية وأتم تعليمه الشرعي والحقوقي وأصبح قاضياً في طاشوز بولاية سـلانيك التابعة للسلطنة آنذاك قبل أن تضمها اليونان إليها ثم أنتقل إلى اليمن وأصبح قاض في مدينة اللحية التابعة للحديدة من أعمال اليمن كما أنه أستلم عدة مناصب في عدة مدن من مدن السلطنة العثمانية كان أخرها في اليمن أسره الانكليز وأصطحبوه إلى مصر ثم عاد إلى مدينة أجداده مدينة اللاذقية وأستلم منصب مدير تحرير جريدة اللاذقية كما عمل مؤقت لمدينة اللاذقية أستشهد أيام الاحتلال الفرنسي بعد أن كشف في جريدته وفضح يد العمالة والخيانة فقتل مسموماً.

 

أعقب عدد من الذكور والاناث منهم:

أ-الطبيب السيد الشريف محمد مكرم الصوفي الحسيني درس الطب في أستانبول عاصمة الخلافة العثمانية وتوفى بعد أنهاء دراسته ولم يعقب

ب-السيد الشريف محمد ظافر الصوفي الحسيني التاجر المعروف في بلده

ج-السيد الشريف محمد محي الدين الصوفي الحسيني

د-الدكتورة السيدة الشريفة زكية الصوفي الحسيني مستشارة بالامم المتحدة في اليونسكو

هـ-الدكتور العميد الركن قائد حرس الحدود (الهجانة) مدير العشائر العام سابقاً السيد الشريف محمد صالح سمير الصوفي الحسيني .

ر-السيد الشريف محمد عشير الصوفي الحسيني

ي-السيد الشريف محمد تيسير الصوفي الحسيني

 

وكلهم لهم ذرية عد السيد الشريف محمد ظافر الصوفي الحسيني والسيد الشريف محمد مكرم الصوفي الحسيني رضي الله هنهم أجمعين

 

كاتب هذا الموضوع:

أخوكم وابن عمكم المحامي السيد الشريف مهند الصوفي الصيادي الرفاعي الحسيني بن محمد صالح سمير بن محمد كامل بن محمد صالح بن محيي الدين بن محمد (ولي الله) الصوفي الحسيني.

 

منقول حرفياً (مع بعض الترتيب والتصنيف -حتى لا يضيع القارئ- تاركاً الأخطاء الإملائية -بما فيها اسم الكتاب المشار إليه- كما هي !؟) عن منتدى السادة الأشراف - أشراف مدينة اللاذقية تاريخ 30/05/2010